صفحة شوكت الربيعي

 

 

 

 

 

الأستاذ شوكت الربيعي... ناقد وفنان تشكيلي عراقي له الكثير من المعارض التشكيلية الشخصية .... وله عدة مقالات واصدارات ... من بينها هذه المقالة التي نسخها نسخا كاملا دون ذكر المصدر من فنان الكاريكاتير العراقي كفاح محمود ، والغريب أن الفنان كفاح كان يتحدث تجربته بلسان حاله وبصيغة المتكلم حين يتحدث عن نفسه في المقالة ، بينما الاستاذ شوكت كان يتحدث عن تجربة الفنان كفاح بنفس المفردات ، سوى أن الصيغة هي صيغة الغائب .

 

 

1
مقالة الأستاذ شوكت الربيعي تاريخ النشر المقالة الاصلية تاريخ النشر
فنانو الكاريكاتير الشباب - صحيفة المثقف العراقية 11/1/2007 الكاريكاتير فن المأساة المغلفة بالبسمة - كفاح محمود - إيلاف 3/6/2005
صورة عن المقالة صورة عن المقالة

 

التصفح بالصور

 


 

الصفحة الرئيسية

 

رد صحيفة المثقف

الاستاذ بدر مدير الموقع المحترم
تحية طيبة
لقد تم رفع مقالة الاستاذ شوكت الربيعي من على
 موقع صحيفة المثقف، وتم نشر 
التقرير باسم الاخ كفاح محمود مرفقا بصورته
 الكريمة، لذا نرجو رفع صورة الاستاذ 
شوكت الربيعي مع اسمه وفقا للاعراف المعمول بها
 في الصحافة والنشر
اجدد شكري ودمتم سالمين
صحيفة المثقف
رابط المقال الجديد:
http://www.almothaqaf.com/index.php?option=com_content&task=view&id=18101&Itemid=149

 

رد موقع لصوص الكلمة

تحية لصحيفة المثقف على شجاعتها الأدبية ..

 

نتقدم بكل التحية وخالص التقدير لمجلة "المثقف"

على شجاعتها الأدبية لاعترافها بالخطأ

ورد الحق لاصحابه 

وهي خطوة جريئة وليست بجديدة على صحيفة جادة و رصينة مثل صحيفة "المثقف"

التي تضع على سلم اولوياتها احترام عقلية القارىء 

و تقديم المادة المفيدة و الجادة له .

فكل الشكر لصحيفة "المثقف"

وهنيئا للمثقف الواعي بصحيفته الغرّاء .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رد الأستاذ شوكت الربيعي

بسمه تعالى


أخي العزيز
الاستاذ بدر المحترم / لك محبتي وشكرا على كل شييء .أرسلت لك عدة رسائل وروابط ومواقع تخصني / كما أرسلت لك معاناتي من سرقة جهودي كمؤلفات من قبل مؤسسات راسخة ومن قبل وزارات ثقافة عربية وشكوتهم وناديت كثيرا ولكن لاجواب ولاحياء ولا حياة لمن تنادي فماذا أفعل؟ ارسلت لك نماذج مما ارسلت / منذ العام 1986م ولحد الان . / والامر الثاني انني ارسل لك ما جرى بيني وبين الاخ كفاح من مراسلات بالتفصيل وأعدت نشر مقالته كاملة مع الاعتذار له عدة مرات ؟ وسوف تقرأ نصوص الرسائل /

ارجو التكرم بنشر موضوع شكواي لله عما لحقني من حيف وسرقة جهودي وطبعها ونشرها دون موافقتي وعلمي .

كما هو واضح في الرسائل لديكم . مع التقدير والامتنان 

 ----------------------------------------------------------------

الموضوع الرئيس الذي أرجو قراءته بتمعن ونشره على موقعكم لطفا.

 

------------------------------------------
يوميات رسام !


يجد القاريء أدناه مقالة كتبها الرسام الكاريكاتيري العراقي كفاح محمود عن مهرجان الكاريكاتير العراقي الاول الذي أقامته مؤسسة أكد للثقافة والفنون في هولاندا للفترة من 28-5 2005 م ولغاية 28 – 6 – 2005م قبل عامين من الآن . وقد تم نشره في حينها ،متابعة للمواضيع المختارة التي تغطي أنشطة الكاريكاتيريين العراقيين في الخارج . ونشر الموضوع، ضمن باب يوميات رسام دون ذكر اسم الكاتب .

لهذا نعيد نشر الموضوع كاملا معتذرين للكاتب عن ذلك الالتباس غير المقصود قبل أكثر من عامين. ، لذا اقتضى التنويه. مع تحيات شوكت الربيعي(*)


--------------------------------------------
الكاريكاتير فن المأساة المغلفة بالبسمة

كفاح محمود


تقيم مؤسسة أكد للثقافة والفنون في هولاندا مهرجان الكاريكاتير العراقي الاول والذي إستضاف هذا العام خمسة من أهم فناني الكاريكاتير الذي برزوا من خلال عملهم في الصحافة العراقية والعربية داخل العراق وخارجة وهم كل من الفنان فيصل! لعيبي المشرف على جريدة المجرشة الصادرة من لندن وهي جريدة كاريكاتورية عراقية ساخرة، والفنان منصور البكري الذي ظهرت موهبتة من خلال عمله في صحافة الاطفال العراقية في مطلع السبعينات من القرن الماضي وهو أيضا من المتميزين في رسم البورتية الكاريكاتوري، والفنان مؤيد نعمة والذي برز هو الاخر مطلع السبعينات كرسام كاريكاتير متميز يعتبر من المجددين في هذا الفن على مستوى العراق والوطن العربي، والفنان عبد الرحيم ياسر الذي عمل هو الاخر في صحافة الاطفال العراقية وبعد ذلك نشر العديد من أعمالة الكاريكاتورية الساخرة في الصحافة العراقية، والفنان كفاح محمود وهو من جيل الثمانينات من رسامي الكاريكاتير العراقيين والذي ظهرت أولى رسومة الكاريكاتورية أبان فترة الحرب العراقية الايرانية ( في مجلة الف باء البغدادية ) والتي ظهرت تاثيرات هذه الحرب المدمرة جليا في جميع أعمالة الكاريكاتورية بعد ذلك وكذلك إمتاز برسم الاشرطة الكاريكاتورية المسماة ب (السترب)، وكانت هذه المرة الاولى التي يظهر فيها هذا النوع من الفن ويستمر لاكثر من أربعة أعوام ثم ينتقل هذا السيناريو معة الى الاردن ليواصل نشره على صفحات الصحف الاردنية والتي سيعمل بها بعد ذلك. ضم المهرجان خمسون عملا كاريكاتوريا، تفاو! تت الاعمال بين فن الكاريكاتير السياسي وفن البورترية الكاريكاتوري وتفاوتت المواد المستخدمة في تنفيذ الاعمال بين الاعمال المنفذة بالحبر الصيني والاخرى المنفذة على جهاز الكومبيوتر ومرورا بالاعمال المنفذة بالالوان المائية والكواش.

 

قام القائم باعمال السفارة العراقية في هولاندا بافتتاح المهرجان بعد وصلة موسيقية من التراث العراقي للفنان وعازف العود أنور أبو دراغ وعازف الايقاع المبدع ستار الساعدي.

 

أختتمت نشاطات اليوم الاول بمحاضرة قيمة للفنان فيصل لعيبي تحدث فيها عن فن الكتابة الساخرة في العراق وأهم الصحف والمجلات التي إهتمت بنشر هذا اللون الفني الذي ظهرت أولى بوادره في نهايات القرن الثامن عشر، صاحب المحاضرة عرض لاعمال رائد الكاريكاتير العراقي غازي عبدالله ومجموعة أخرى من الفنانين الذين ظهرت موهبتهم جليا في منافيهم الاجبارية خارج الوطن المبتلى بالدكتاتورية والحروب .

 

اليوم الثاني للمهرجان كانت أولى نشاطاتة ندوة جمعت الفنانين الثلاثة الذين حضروا المهرجان بمناقشة وجها لوجه مع جمهور الحضور الذي أختلطت علية الاوراق بأختلاف المسميات وتعدد إختصاصات هذا الفن الجميل الذي لازال ا! لكثير من القراء يخلطون بينه وبين النكتة والسخرية اللفظية ولا يميزون بي ن فن البورترية الكاريكاتوري وفن الكاريكاتير السياسي وفن الاشرطة الكاريكاتورية التي تعتمد في بنائها على سيناريو صغير جدا ومكثف وبين رسوم الاطفال التي ربما لاتشترك مع فن الكاريكاتير الا بالشكل ربما وحتى هذا تجده في رسوم الاطفال أعلى مستوى من ناحية التقنية والخطوط لكننا لايمكن أن ندرجه تحت مسمى كاريكاتير لان فن الكاريكاتير يعتمد في إنتاجه وبالدرجة الاساس على الفكرة وتأتي الخطوط والالوان بالدرجة الثانية والاخيرة . كان هناك أيضا إعتقاد بأن الكاريكاتير له جذور عربية أصيلة، وبأن العرب وكالعادة لهم الاسبقية في كل شي معتمدين على فن المزاح والتنكيت الذي ليس له علاقة بالصورة وربطة بالكاريكاتير هذا الفن الرائع الذي هو المرأة الحقيقية للمجتمع في البلاد المتحضرة التي تواجه نفسها كل يوم بكل صراحة وشفافية، في الوقت الذي تقال فيه النكتة بالخفاء وسرا وبعد أن تنتشر لا أحد يعلم من هو صاحب هذه النكتة أو تلك القفشة والى يوم يبعثون . كذلك فأن ثقافتنا العربية ثقافة كلام وشعر ولغة وحكي ولم تكن في يوم من الايام ثقافة صورة، وحتى في هذه اللغة لم نفلح تماما فمنذ خمسة عشر قرنا أو يزيد هناك الكثير من رجال! الدين الافاضل الذين فسروا الحديث النبوي الشريف الذي مفاده بأن ( المصورون بالدرك الاسفل من النار ) فسرت كلمة المصورون خطأ وأسقطت هذه الكلمة على كل من يمارس أي عمل له علاقة بالرسم أو الصورة أو التشخيص التشكيلي في حين إن المتأمل قليلا للحديث يكتشف وببساطة بأن المراد بالمصورين هم صناع الالهه الذين يصنعون التماثيل ويعتاشون من بيعها على الناس على إنها الاله والعياذ بالله، ومع إن المبدأ الاسلامي دائما ما يركز على التيسير في الاحكام والقوانين الاسلامية لكن الذي يحصل هو العكس في أغلب الاحيان وخصوصا في كل ما له علاقة بالفن التشكيلي القائم على إعادة تصوير الواقع . فكيف يكون لنا أسبقية في إكتشاف فن كهذا مبني أساسا على الصورة وتحويرها وعلى والسخرية منها، إن كل هذه الاشياء طارءة وواردة على الثقافة العربية وظهور فنان كاريكاتير في بقعة ما في زمن ما من مساحة أمتنا العربية ظهور نشاز ووجود غير طبيعي لشخصية غير مرغوب بها في أغلب الاحيان . أسئلة كثيرة ونقاشات متداخلة وأفكار متشابكة تناثرت هنا وهناك وكان أخرها السؤال التقليدي الذي يطرح دائما عن كل ماهو جريً نوعاما في الدراما العربية أو الكاريكا! تير، هل هذا النوع الممزوج بقليل من الجرأة والواقعية الحادة بعض الاحيان الغرض منه التنفيس أو النقد من أجل النقد، وكان الجواب أحيانا كان للتنفيس وخصوصا في زمن الحرب العراقية الايرانية التي إنطلقت خلالها وبشدة الشخصية الكاريكاتورية الشهيرة ( الدلالة ) تلك المرأة المسكينة التي تفترش الارض لتبيع وتشتري ما يتيسر لها من بعض البضائع البسيطة المدعومة من الحكومة أحيانا، حاول الاعلام الحكومي أن يشيع بين الناس بأن هذا الكائن المسكين المركون على قارعة الطريق هي من تسبب في إنهيار الاقتصاد الوطني وليست الحرب الغبية التي شنها النظام الارعن على إيران نيابة عن أمريكا في ثمانينات القرن الماضي .

 

تلا هذه الجلسة عرض سلايدات للفنان منصور البكري والتي تحدث فيها عن تجربتة الفنية مع رسوم الاطفال في الغربة، والكتب التي ساهم بتنفيذها في منفاه الاجباري في المانيا التي يقيم فيها منذ أكثر من عشرون عاما بعيدا عن وطنه وعن عالمه الذي أحبه في مجال صحافة الاطفال هذا التخصص النادر والخطير الذي دخله وهو لم يتجاوز السادسة عشر من عمره وبرع به كثيرا لما كان يمتلكه من خبرة ودراية في طريقة تنفيذه للسيناريوهات والتقنية العالية التي كان يمتلكها ورفاقة أنذاك .

 

بعد ذلك جاء دور المح! اضرة الثانية في هذا المهرجان والتي تحدث فيها كاتب هذه السطور العبد الفقير الفنان كفاح محمود بشكل سريع وموثق بالصور عن تاريخ الكاريكاتير في العالم، وبعد ذلك تحدث عن اللبنة الاولى التي وضعت من قبل الفرنسي شارل فيليبون مؤسس أول صحيفة كاريكاتور في العالم والتي ظهرت أولى أعدادها العام 1830 وإعتمدت في هيكليتها على فن جديد لم يألفه القاري آنذاك وهو فن الرسوم الساخرة والذي سمي بعد ذلك بالكاريكاتير تيمنا بأسم الصحيفة التي بروزته وأطلقته للعالم وكانت هذه هي البداية الصحفية لفن الكاريكاتير الذي إرتبط بها بعد ذلك ولم نتصور أو نتخيل أن يكون هذا الفن في يوم من الايام بعيدا عن الصحافة أو تكون هناك صحافة بدونه ( الا في الصحافة العربية طبعا التي حجمت هذا الفن كثيرا حتى باتت تقضي عليه ) .

 

الحديث بعد ذلك تناول بداية الكاريكاتير في الصحافة العراقية والذي بدأ لاول مرة من خلال جريدة حبزبوز التي صدر العدد الاول منها في بغداد بتاريخ 29-9-1931 . ومع إن في تلك الفترة ظهرت أكثر من 300 صحيفة ومجلة الا إنها لم تفكر بنشر الكاريكاتير والسبب في ذلك هو تخلف المطابع العراقية آنذاك بالمقارنة بمثيلاتها ال! موجودة بتركيا وسوريا ولبنان ومصر، ولعدم وجود معامل للزنكوغراف يتم بواس طتها طباعة الصورة أو الكاريكاتير إن وجد .


كان ظهور أول كاريكاتير للرسام ( عبد الجبار محمود ) الذي لم يستمر طويلا بالعمل بعد ذلك، لكن الرائد الحقيقي لفن الكاريكاتير في العراق هو الفنان الخطاط ( غازي عبدالله ) والذي لقب بالخطاط لانه بالاضافة لكونه فنان كاريكاتير كان أيضا خطاطا ويمتلك محلا للخط في بغداد . هذا الفنان ظهر في منتصف الخمسينات من القرن الماضي وإستمر بالعمل حتى وفاته منتصف التسعينات مع توقفات كثيرة بين الحين والاخر مع كل تغيير أو مصيبة أوإنقلاب أو حرب كانت تحصل في العراق وهذا حال فنان الكاريكاتير العراقي المحكوم عليه بعدم الاستمرار وكثرة التوقفات وإضطراره للابتعاد عن بلده حماية لنفسه ولاهله بسبب الوضع السياسي الملتهب دائما والذي أدى الى توقف الكثير من الصحف والمجلات مع كل تغيير يحصل في البلد . إمتازت أعمال الفنان غازي بأنها كانت لها شخصية متفردة بالرسم والافكار ذات الطابع البغدادي الجميل والتي والتي سجل من خلالها تفاصيل التفاصيل عن حياة المواطن العراقي والازياء الشعبية الجميلة أنذاك بالاضافة الى الازقة والحارات والشوارع البغدادية وكل الخبايا التي لم تستطيع الكامي! را أن تسجلها، إستطاع هذا الفنان الرائد أن يركز عليها ويصورها بأسلوبة الكلاسيكي الشائع في تلك الفترة .


بعد ذلك وفي منتصف الستينات ظهر إثنين من رسامي الكاريكاتير في العراق، الاول عامر رشاد والثاني عادل شنتاف وقد تعرف عليهما القاري العراقي من خلال تناوبهم على العمل في جريدة الثورة . بعدها وفي نهاية الستينات ظهرت مجلتي الفكاهه والمتفرج، وهاتين المجلتين بدأت تنشر لمجموعة صغيرة من الشباب الجدد أمثال مؤيد نعمة وبسام فرج وغيرهم . بدأ بسام بعد ذلك بنشر صفحتي كاريكاتير إسبوعية في مجلة الف باء البغدادية، بينما برز مؤيد نعمة وبشكل يومي من خلال جريدة طريق الشعب وكانت المواضيع التي تناولها الاثنان كاريكاتيرات تمس حياة الانسان العراقي وتلقي الضوء على معاناته وهمومة اليومية.


في مطلع السبعينات أيضا ظهرت مجموعة أخرى من الشباب المبدع برزوا من خلال عملهم في دار ثقافة الاطفال ومع إن البعض منهم رسم الكاريكاتير لكنهم لم يحترفوه كمهنة وإكتفوا برسم سيناريوهات الاطفال والقصص الرائعة التي أثرت في جيل كامل من الشباب الذي لم يجد مصدرا آخر لتعلم فن الرسم وطريقة التلوين بالالوان المائية الا من خل! ال ما كانوا ينشروه على صفحات مجلة مجلتي وجريدة المزمار.


في نهاية ا لسبعينات ظهرت موهبة جديدة في الكاريكاتير على الساحة العراقية وهو الفنان رائد نوري الذي إمتازت أعماله بالتجديد والجرأة والبساطة، ولذلك أثر على أغلب فناني الكاريكاتير الذين ظهروا في فترة الثمانينات، أمثال الفنان خضير الحميري وأخيه شهاب الحميري وعبد الكريم سعدون والمرحوم عباس فاضل وكفاح محمود . بدأ رائد بالنشر في مجلة الف باء بعد هجرة فنانها الكبير الاستاذ بسام فرج الى هنغاريا وإستمر بالعمل حتى العام 1981 بداية الحرب العراقية الايرانية، مما إضطر هذا الاخر أن يهاجر الى أمريكا ولذلك حل محله الزملاء خضير الحميري وعباس فاضل وبعد عام واحد إنضم اليهم الفنان مؤيد نعمة ثم بعد عامين إنضممت لهم وشكلنا فريق عمل كاريكاتوري مكون من أربعة فنانين لكل منه إسلوبه والمساحة المخصصة له . فكان خضير وعباس يتناوبون على رسم صفحتي الكاريكاتير، أما مؤيد فكان يرسم زاويته الشهيرة طبق الاصل ونساء ورجال، أما أنا فاضطررت ولكي يكون لي مكان بينهم أن أرسم الاشرطة الكاريكاتورية والمسماة ب ( السترب ) وكانت هذه المرة الاولى التي ينشر فيها هذا النوع من الكاريكاتير في الصحافة العراقية وبشكل منتظم وإسبوعي، وعرفني الق! راء من خلال زاويتي الاسبوعية ( إسبوعيات حمدان ) التي كانت تتطرق كل إسبوع لظاهرة إجتماعية معينة من خلال بطل المسلسل حمدان ذلك الانسان العراقي البسيط المسحوق في قصة قصيرة جدا مكونة من أربعة لوحات .


ظهر بعد ذلك بعض الرسامين الذين لم يرسموا بشكل منتظم مثل شيرين الراوي وعبد الكريم بربن وعبد الحسين وحمودي عذاب والفنان هاني مظهر الذي ظهرت موهبته الكاريكاتورية من خلال عمله في جريدة القبس الكويتية في نهاية السبعينات وبداية الثمانينات والذي كان يعمل سوية مع فنان الكاريكاتير الفلسطيني الشهيد ناجي العلي . وبعد ذلك أكمل مسيرته الكاريكاتورية بالعمل في جريدة الحياة ومجلة الوسط اللندنيتين .


وهناك فنانين أخرين لم تحملهم الذاكرة لانهم لم يعملوا بشكل يومي أو لاننا إنقطعنا عنهم بسبب مغادرتنا الوطن بعد الهجرة العراقية الثانية في بداية التسعينات . ولذلك فأنا مظطر للتوقف عند هذا الحد، وآمل في أن أكون قد وفقت في تسليط بعض الضوء على هذا الفن الجميل .


أما المهرجان فقد إختتم يومه الثاني بفلمين عن الفنان ناجي العلي الاول كان من إخراج محمد توفيق والثاني كان من إخراج قاسم عبد، سلط هذين الفلم! ين بعض الضوء على هذا المبدع الشهيد الذي قدم أغلى مايملك قربانا للحقيقة التي صارت بضاعة غير مرغوب بها في هذا الزمان الاغبر.


kifah_alreefi@yahoo.com

 (*)_ الجمعة 3 يونيو 2005 - إيلاف

-------------------------------------  

حكاية المقالة والخلاف عليها


وكانت حكاية المقالة والخلاف عليها هي كما يلي : كتب الرسام الكاريكاتيري العراقي كفاح محمود تغطية ممنتجة من مقالاته و لقاءاته السابقة عن مهرجان الكاريكاتير العراقي الاول الذي أقامته مؤسسة أكد للثقافة والفنون في هولاندا للفترة من 28-5 2005
م ولغاية 28 – 6 – 2005 م قبل عامين من الآن . وقد تم نشره في حينها ،متابعة للمواضيع المختارة التي تغطي أنشطة الكاريكاتيريين العراقيين في الخارج . ونشر الموضوع، ضمن باب يوميات رسام دون ذكر اسم الكاتب . لهذا نعيد نشر الموضوع كاملا معتذرين للكاتب عن ذلك الالتباس غير المقصود قبل أكثر من عامين. ، ولذا اقتضى التنويه. مع تحيات شوكت الربيعي(*)


فماذا جرى وما هي القضية؟ ولماذا أثيرت الآن بعد أكثر من سنتين من نشرها؟ ومن وراء ذلك ؟ الجواب الذي استلمته منه كان في غاية الادب. كما يلي:


الاستاذ شوكت الربيعي المحترم!


تحية صحفية طيبة


المقال المنشور على زاويتك في موقع المثقف هو مقالي .. لكنك غيرت الكلمة الاولى .. فبدلا من تقيم .. صارت أقامت... وفي رأس المقال إسمك الكريم وصورتك الموقرة .. فهل هذا هو العمل الصحفي .. يعني أنا يحق لي مثلا أخذ كتاب من كتبك وأغير صورة الغلاف واللوحات الداخلية وأنسبه لنفسي .. ما أدري

بعدين على هالحسبة كم موضوع من المواضيع المنشورة في زاويتك منسوخ بنفس هذه الطريقة .. ؟ وإذا كانت هذه الزاوية هي تجميع للمواضيع المميزة من كل المواقع الاخرى فهل يحق لك أن تضع عليه إسمك وصورتك ... ؟

أنا أعمل في الصحافة منذ العام 1982 ولحد الان لا أدري إذا ما كان هذا مباح في الصحافة أو لا .. لكني أتذكر بأننا وإثناء مرحلة الدراسة الابتدائية وعندما كنا نصدر نشرات جدارية كنا نقوم بنسخ ما يقع تحت أيادينا من صحف ومجلات ونرسلها للمعلم لكي يقوم هو بدورة بأختيار أحسننا خطاً ليقوم هذا الاخر بكتابتها على الكارتونة الكبيرة ، وكنا أيامها نعتقد بأننا أنجزنا عملا كبيرا أوقمنا بأنجاز صحفي مهم .. موقع المثقف ليس نشرة جدارية فهو كما يبدو للعيان موقع مهم تكتب فيه أسماء مهمة ولها ! ثقلها في الساحة الادبية .. فكم كاتب من الكتاب الموجودين على موقعكم الم وقر هذا يقوم بنفس الفعل الصحفي الذي قمت به في زاويتك المهمة .. ثم أين حقوق كاتب المقال الاصلي الذي قضى أياماً وليالي ليكتب دراسة أو بحث في مجال من المجالات الادبية والفنية ليأتي شخص ثاني وعالجاهز المستريح كما يقول إخوتنا الشوام ليضع عليه إسمه وصورته وينسبة لنفسة .. يعني أنا حتى أعتب عليك فأنت حتى لم تكلف نفسك جهد تصحيح بعض الاخطاء اللغوية البسيطة الموجودة مثل المرفوع والمنصوب والمكسور والمفعول به والفعل المهم الذي قمت به هو كتابة إسمك على رأس المقال ووضع صورتك الموقرة .

أستاذي العزيز لايمكنك تبرير ذلك بأنه عمل صحفي بعدين هذي اليوميات اللي جاي تكتبها يفترض بأن تكون يومياتك أنت ، والمقال المأخوذ مني هي جزء من يومياتي أنا وحياتي أنا وكان يفترض أن يكون إسمي أنا عليه

عزيزي الاستاذ شوكت كل شي واضح ومكشوف وماكو داعي للتبريرات .. فنحن نعرف جيدا ماذا تعني كلمة مثقف وأديب وفنان

كما أرجو بأن لاتقنع نفسك بأنك مظلوم ومظطهد .

وتحياتي .. كفاح محمود / فنان كاريكاتير


27-6-2007

---------------------------------------------

وماذا كان جوابي ؟ كتبت له بكل لطف ومحبة واعتذار ما يلي :

----------------------------------------


إلى الاخ الفنان القدير كفاح / لماذا يا زميلي العزيز ؟ يا كفاح ؟
kifah / كان لطفا منك لو انك تتبين قبل ان تقدم على امر كهذا ؟

عليك أن تتبين قبل ان تقدم على امر كهذا بين الاصدقاء الذن يحترمون انفسهم / اليس كذلك يازميلي العزيز ياابن الزبير والبصرة الفيحاء ؟ وإليك حكايتي ومبرراتي :

صفحة يوميا ت رسام هي لنشر المواضيع المتميزة لزملائي أيضا وقد اختيرت مقالتكم تغطية لنشاط مؤسسة أكد للثقافة والفنون في هولندة - مهرجان الكالريكاتير العراقي الا ول , وقد نشرت ما وردنا من تغطية إعلامية وما هو موجود في ادبيات المهرجان. في السطر الأول ولم اشر إلا إلى هذا المصدر وليس إلى المقالة التي نشرتها في/ موقع إيلاف/ لاحقا . وفوجئت بموضوع اتهامي بنقل مقالتكم ونشرها باسمي وهذا ليس صحيحا ولا مشرفا . ويدل على عجالة / يجب أن تتبينوا . قبل أن تلحقوا الضرر بأصدقائكم . وما نشرت التغطية الكاملة لمهرجان الكاريكاتير إلا كان اختيارا للمواضيع الجيدة التي ننشرها في صفحة يوميات رسام في المثقف .وها نحن نعيد لك نشرها كما وردت! في موقع إيلاف لاحقا . مع الاعتذار لك مرة أخرى لاحقا برسالتي السابقة و برسالتي إلى الأخ بدر في الكويت . لأننا لانريد ان نكون ضعفاء فنلجأ إلى ستغلال السهو والخطأ اللامقصود فنجعل (الحبة فيه قبة )

وجراحات السنان لها التئام وما التأمت جراحات اللسان.

 وبعد . كيف تصرف الفنان كفاح معي بعد ما ابديت له من مودة ومحبة واعتذار ؟ راح ينشر الموضوع على موقع "لصوص الكلمة" متهما إياي بأنني قد سرقت موضوعه متعديا على جهود الآخرين وسرقة أفكارهم وانتهاك حقوقهم الفكرية. وأجبته مرة ثالثة بالاعتذار..

-----------------------
رسالتي الثالثة للفنان كفاح محمود:

----------------------

الفنان كفاح / تحياتي / منذ عام 1992م ولم يمض إلا بضعة أشهر على وجودك في الاردن ومعاناتك الحرجة هناك ، جئت أبحث عنك / فوصفوا لي مجلة ( عمان ) الأردنية تصدرها بلدية العاصمة أم لا .لا أدري . وعنما صعدت السلم والرسالة بيدي أنوي تسليمها والتعرف إليك. بعد سنوات من لقاءاتنا العابرة في معمل نجارة وكللري 75 الذي اسسه المرحوم النحات ناصر الزبيدي وهو ابن عمتي كما كنت أراك عن بعد في بغداد مع نخبة من فناني ومصممي ألف باء ومجلتي ومرة عندما أخبرني المرحوم الفنان القدير نزار سل! يم بفكرة تشكيل جماعة الكاريكاتير. وعندما أنهيت السلم تعبا أكاد لا استطيع التنفس بتأثير السكري والضغط معا . توقفت لحظات والرسالة بيدي وأنا اتخيل هل مازلت شابا أمردا أم مع لحية كثة . إذ كنت تكابد مرارة ومعاناة لم تألفها من قبل. كما كنت في الزبير حيث ولدت عم 1962م العام الذي تخرجت و أنهيت فيه دراسة الفنون . ويالها من أيام لك في الاردن سوداء وناس متعبين بالأذى.وغياب روح المودة والتعاون . المهم فوجئت وأنا أدخل الغرفة بفتاة ترحب بحرارة لمقدمي . فكتمت سري وأخفيت الرسالة . طيب / أوصا ف كفاح التي أخبرتني بها ابة أخي إلهام ناصر الزبيدي والتي بعثت إليك بالرسالة / تختلف تماما . المهم بعد خمس دقائق كنت قد غادرت المكان لحجز تذكرة على الطائرة اليمنية إلى صنعاء . كأ ستاذ زائر ومحاضر .


وقيل لي يا عزيزي كفاح بعد ثلاث سنوات من معاناتك هناك ، إنك غادرت الاردن وسافرت إلى امستردام . وتشاء الصف أن أقيم معرض لأعمالي في ميلانو وروما / وفي بوتسدام في ألمانيا ومن هناك سافرت إلى هولندة والرسالة معي . على أمل لقائك. هناك استقبلني النحان صاحب كللري يسمى (في بيتنا )لإقامة معرضي بدعوة منه ولكنني ف! وجئت بمساحات الغرف الضيقة واعتذرت وأهديته لوحة صغيرة من أعمالي. هنا را فقني الفنان كاكا رسول وزوجته الرسامة إيمان وكانا كريمين معي.

 

و من هناك أيضا واتصلت بالأخ الصفي الكاتب اسماعيل علي زاير والاخ ياسين النصير الذي كان يستعد لاصدار جريدة ادبية في حينها . ولم أر أحدا من هؤلاء من يستلم مني الرسالة. وفي اليوم التالي عدت إلى ألمانيا بالقطار. وبعد سنوات عديدة نشرت تغطية لمهرجان أقامته مؤسسة اكد لثقافة والفنون / وفاء لوجود اسمك وحديثك ضمنا و. وعندما نشر على هيئة نشاطات فنية في المهجر بعد يوم واحد من اختتام المهرجان في الثامن والعشرين من شهر حزيران 2005م كنت قد نشرته في اليوم التالي في الصفحات الثقافية التي كنت أشرف عليها في ملحق شرفات . أي ان نشر الموضوع كان قبل نشرك الموضوع في إيلاف. وكانت رسالة إلهام ما تزال بين اوراق كتابي الجديد الذي كنت أتحدث فيه عن تجربتك في فن الكاريكتير. . وأنا مندهش لوجود فجوة زمنية ما بين نشر الموضوع وتاريخ 21-7 /2007-امتدت لأكثر من عامين (؟) . . وما ان نشرت مانشرت في موقع بدر حتى عرفت ( إيميلك ) وكاتبتك ولكن للأسف في ظروف لا نود أن تحدث بيننا / وإن حدث خلالها خلاف لا نود حدوثه، وكان الحق معك في ذلك وأنا كنت أود لو ا! نك أرسلت لي رسالة تخبرني بالموضوع لكان أفضل لنا جميعا لو توفرت النية الحسنة وأنا قد نشرته حبا وتذكرة لمعرفتي السابقة في البصرة عندما كنت رئيسا لجمعية افنانين العراقيين لغاية عام 1974م من خلال علاقتي بالنحات ناصر الزبيدي ابن عمتي . و(عسى أن نكره شيئا وهو خير لنا ). وكانت الرسالة آنذاك معي محفوظة حتى غدت من الوثائق المتحفية. المهم لا أريد ان أفقدك بعد تعب السنوات العجاف وأنا أبحث عنك في الأنحاء. وأرجو أن تنسى ماحدث بيننا وقد نشرت موضوعك كاملا وحذفت الموضوع السابق من الموقع نهائيا ولم يعد موجودا وكأن شيئا لم يكن وبراءة الأطفال في عينيه / أعتذر لك من أعماقي ونرجو الله أن يسدد خطانا وان أخدمك بما يرضاه لله وترضاه أنت في المستقبل على معراج الصداقة والثقافة والفنون . . وأنتظر منك الجواب .

مع محبتي واحترامي /

ودمت لأخيك شوكت الربيعي / مسقط/ هاتف / 00968 / XXXXXXXXXX

_________________________________________________

أخي بدر المحترم هل يمكن نشر رسالتي هذه كاملة عملا بحرية النشر وحق الدفاع عن النفس ورفع الحيف والالتباس ؟ أتمنى عليك ذلك ودمتم للحق والسماحة والهدى والسلام عليكم .

شوكت الربيعي

 

رد موقع لصوص الكلمة على الاستاذ شوكت الربيعي

خالص التقدير للأستاذ الربيعي

الاستاذ العزيز شوكت الربيعي

بداية نحيي فيك شجاعتك الأدبية ، واعترافك بالخطأ تجاه صاحب المقالة الاصلي الفنان كفاح ، وهذا الخطأ - إن كان مقصودا أو متعمدا - فهو لا يُلغي تاريخك الأدبي والفني ، ولا يمسح مؤلفاتك الأدبية وأعمالك الفنية ، ولكنه قد يكون إضافة تُحسب لك لا عليك بعد اعترافك بالخطأ بكل شجاعة ، وسيكون بالتأكيد درسا للبعض ممن يُكابر ويُدافع عن أخطاءه وهو يعلم أنه مخطىء .

 

عزيزي الاستاذ شوكت ،،،

تساءلت في بداية ردك : ولماذا أثيرت الآن بعد أكثر من سنتين من نشرها؟

والرد هو : ان القضية لم يمر عليها اكثر من سنتين ، نعم المقالة المنشورة بقلم الفنان كفاح كتبها في عام 2005 ، ولكنك نشرتها في يناير من عام 2007 ، أي مر عليها ستة شهور فقط ، ومع ذلك ، وحتى لو مر عليها سنتان ، فإنها لا تسقط بالتقادم ، ولا بد للحق من أن يعود لصاحبه .

 

أعلم ان نواياك سليمة أستاذ شوكت الربيعي ، ولكنك وقعت في المطب نفسه ، وتعرضت للسرقة الادبية من قبل ، لذا فأنا واثق من انك ستتفهم شعور من يؤخذ مجهوده ويُنسب لغيره .

 

خالص التحيات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم 

- إلى الأستاذ المكرم الدكتور ناصر الأنصاري المحترم  رئيس مجلس الهيئة المصرية العامة للكتاب – القاهرة – جمهورية مصر العربية.

- إلى الأستاذ الدكتور جابر عصفور المحترم 

info@egyptianbook.org  

م / حقوق المؤلف شوكت الربيعي

الحاقنا برسائلنا المؤرخة في السنوات 1978- 1979 – 1980م – 2002م- 2003م – 2004م وآخرها رسالتنا في  25/ 4/ 2005

 

أولا : - نرفع أزكى تحياتنا ونشير إلى  نشركم كتاب الفن التشكيلي المعاصر في الوطن العربي-1885م – 1985تحت رقم 49 من اسلسلة الألف كتاب الثاني – رقم الايداع بدار الكتب 1650/ 1988- 1 – 1666 – 10 – 977 – ISBN-لمؤلفه شوكت الربيعي : كاتب هذه الرسالة. وقد خولت في حينها الأستاذ الفنان عصمت داوستاشي لاستلام المستحقات المالية القانونية عن حقوق التأليف بناء على (صيغة خاصة) كانت قد تمت مع دائرة الشؤون الثقافية وبتوقيع الدكتور محسن الموسوي والدكتور سمير سرحان . وفوجئت في ردكم آنذاك :( بأنه قد مضى على ذلك زمن بحيث يصعب الحصول على المبالغ المرصدة في ميزانية الهيئة..) . ولزمت الصمت وما كان باليد من موقف.

 

ثانيا: فوجئت مرة ثانية بطبع كتابي: الفن التشكيلي المعاصر في الوطن العربي (موضوع الشكوى) دون استحصال موافقتي من قبل الناشر : هلا للنشر والتوزيع- 6 شارع الدكتور حجازي – الصحفيين – الجيزة وطبع برقم الايداع: 8004/ 2002- الترقيم الدولي: 6 - ISBN -  977.  356  - 00 6   وجعلوه: الطبعة الأولى-1422ه – 2002م وادعوا لأنفسهم ( جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة ) لهم  . وجعلوا من جهودي في التأليف ( إعدادا) وليس ابداعا أوتأليفا – وحرفوا عنوانه على الغلاف الأول تحت رقم (11) وجعلوه: الفن التشكيلي المعاصر. ولم يتم صرف المبالغ المستحقة لي عن حقوق التأليف بغض النظر عن التصرف اللاشرعي وغير القانوني الذي اتبعته دار نشر هلا في تعاملها الذي يتنافى  وقوانين وحقوق المؤلف الفكرية والابداعية. 

 

 ثالثا: - فوجئت للمرة الثالثة بطبع كتابي: (الفن التشكيلي المعاصر في الوطن العربي) دون استحصال موافقتي من قبل وزارة الثقافة والاعلام بحكومة الشارقة - مركز الشارقة للإبداع الفكري – مكتبة الفنون التشكيلية-(21) –وهي سلسلة تصدر برعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي. وكان المشرف العام الدكتور سمير سرحان  والاشراف والتنفيذ الفني : هلا للنشر والتوزيع التي أرسلنا لها رسائل كثيرة ولم تجب. ويبدو انها قد غيرت (إيميلها) السابق.

رابعا :   نرجو التفضل باتخاذ ما ترونه مناسبا والصيغة القانونية التي تحمي حقوقنا الفكرية والابداعية في مضمون رسالتي اعلاه .. وصرف المبالغ التي استحقها كمؤلف . وبخاصة عندما اتصلت  بوزارة الثقافة في الشارقة أخبروني بأنهم أرسلوا المبالغ المستحقة لي كاملة إلى الهيئة المصرية العامة للكتاب. لذا أرجو تدخلكم قانونا وأدبيا في هذا الموضوع.. نغتنم هذه المناسبة للاعراب عن تطلعنا المشترك لإحقاق الحق وتطبيق القوانين الدولية لحماية حقوق المولف. وتحويل المبالغ التي أستحقها على  حسابي في بنك عمان الدولي-مسقط - سلطنة عمان المرقم XXXXXXXXXXX

 المؤلف

شوكت الربيعي - القسم الثقافي في جريدة عمان – سلطنة عمان .

 Shawkat_alrubaie@yahoo.com

  هاتف  - 00968XXXXXXXXX

نسخة الى وزارة الثقافة و الاعلام- حكومة الشارقة – منشورات مركز الشارقة للابداع الفكري..

نسخة منه إلى: ديوان سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي المحترم  وسمو الشيخ عصام القاسمي المحترم. والدكتور يوسف عيدابي المحترم - والدكتور عمر عبد العزيز المحترم والدكتور سمير سرحان المشرف العام على منشورات مركز الشارقة للإبداع الفكري المحترم.

الأخ الكريم الاستاذ بدر المحترم


أرسل لكم أصل الرسائل الموجهة إلى المؤسسات والجهات الرسمية والأهلية التي غمطت حقوقنا ولم ترد علينا. أرجو التكرم بنشرها مع موضوع الرسالة التي نشرتموها الموجهة للدكتور الانصاري رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب . وأكون لكم من الشاكرين. شوكت الربيعي


----------------------------------------------------


من شوكت الربيعي إلى أخيه

المكرم الأستاذ رئيس تحرير أخبار اليوم الغراء المحترم / القاهرة : .التفضل بنشر رسالتي المفتوحة التي تهم الكتاب والمؤلفين الذين راحت جهودهم لذوي الإدعاء والإحتيال، وما اكثرهم . كما أرسل لكم المقاربات التي كتبها الكثير من نقدة الفن والشعراء والكتاب عن تجربتي في الفن والنقد .

أغتنم هذه المناسبة للإعراب عن التقدير والإمتنان.


شوكت الربيعي - مسقط - عمان - هاتف -
00968 - ْْْْْْXXXXXX


-------------------------------------------


بسمه تعالى – رسالة مفتوحة


الأستاذ المكرم رئيس تحرير أخبار اليوم المحترم.. أه! ديك تحياتنا وتقديرنا . لقد عانينا الكثير من بعض دور النشر في سرقة جهود المؤلفين والكتاب والمبدعين ، دون الإلتفات إلى احترام وتطبيق ما جاء في الوثائق والمعاهدات الدولية وبخاصة اليونسكو التي شرعت الكثير من القوانين التي تكفل حقوق المؤلف القانونية و تحمي إبداعه، وتصون التزاماتها إزاء المبدعين. ومنذ سنين عجاف خلت عانيت الكثير مع مثل هؤلاء الذين يبخسون بناة العلم والمعرفة والثقافة والفنون الزمانية والمكانية. وقد توجهت إلى المؤسسات ودور النشر أطالبهم في رسائلي بحقوقي القانون وليس هناك من مجيب ، وربما وقع في فخ ومكائد بعض ضعاف النفوس لفئة قليلة غلبت عليها شراهة الطمع بزاد الآخرين الثقافي. فأردت أن أنشر رسائلي هذه التي كانت في ما مضى محتجبة ملقاة في زاوية مهملة من مكاتب القائمين على النشرفي الوطن العربي. وبناء على هذه الخلفية المكثفة، أرجو التكرم بنشر رسالتي المفتوحة إلى سمو الشيخ الأديب القدير الدكتور سلطان بن محمد القاسمي المحترم.


وإلى الأستاذ الدكتور ناصر الأنصاري، رئيس مجلس الهيئة المصرية العامة للكتاب – القاهرة – جمهورية مصر العربية.


- إلى الأستاذ الدكتورجابر عصفور - إلى الأستاذ الدكتور سمير سرحان. (أرسلت قبل وفاته في الأول من يوليو 2006م).


- إلى سمو الشيخ عصام القاسمي المحترم .


وزارة الثقافة و الاعلام- حكومة الشارقة.


منشورات مركز الشارقة للابداع الفكري- مكتبة الفنون الجميلة.


أغتنم هذه المناسبة للإعراب عن التقدير والإمتنان.


شوكت الربيعي مسقط – عمان 7/ 7 / 2006م


نصوص الرسائل


بسم الله الرحمن الرحيم


إلى سمو الشيخ الأديب القدير الدكتور سلطان بن محمد القاسمي المحترم.


إلى: -( الأستاذ المكرم الدكتور ناصر الأنصاري المحترم رئيس مجلس الهيئة المصرية العامة للكتاب – القاهرة – جمهورية مصر العربية.


- إلى الأستاذ الدكتور جابر عصفور المحترم


- إلى الأستاذ الدكتور سمير سرحان المحترم. (أرسلت قبل وفاته في الأول من يوليو 2006م).

 

أولا : نشير إلى طبع ونشر كتابي (الفن التشكيلي المعاصر في الوطن العربي-1885م – 1985تحت رقم 49 من اسلسلة الألف كتاب الثاني – رقم الايداع بدار الكتب 1650/ 1988- 1 – 1666 – 10 – 977 – ISBN-لمؤلفه شوكت الربيعي : كاتب هذه الرسالة. وقد خولت في حينها الأستاذ الفنان عصمت داوستاشي لاستلام المستحقات المالية القانونية عن حقوق التأليف. وفوجئت في ردهم ! :( بأنه قد مضى زمن على ذلك بحيث يصعب الحصول على المبالغ المرصدة في ميزانية الهيئة..). واقترحوا علي الذهاب إليهم :إلى مصر آنذاك. وهم على علم ودراية، بانه ليس بإمكاني التوجه إلى القاهرة للشكوى، وهم يعرفون أيضا بصعوبة السفر ومنع دخول العراقيين إلى مصر بسبب الأوضاع السياسية التي كانت قائمة آنذاك. ولزمت الصمت وما كان باليد من موقف..


ثانيا: فوجئت مرةأخرى بطبع كتابي: الفن التشكيلي المعاصر في الوطن العربي (موضوع الشكوى)( دون استحصال موافقتي) من قبل الناشر:(السيدة هالة حسين في دار(هلا للنشر) والتوزيع- 6 شارع الدكتور حجازي – الصحفيين – الجيزة وطبع كتابي برقم الايداع: 8004/ 2002- الترقيم الدولي: 6 -
ISBN - 977. 356 - 00 6 وجعلوه: الطبعة الأولى-1422ه – 2002م وادعوا لأنفسهم ( جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة ) لهم . وجعلوا من جهودي في التأليف ( إعدادا) وليس ابداعا أوتأليفا – وحرفوا عنوانه على الغلاف الأول تحت رقم (11) وجعلوه: الفن التشكيلي المعاصر. ولم يتم صرف المبالغ المستحقة لي عن حقوق التأليف بغض النظر عن التصرف اللاشرعي وغير القانوني الذي اتبعته (دار نشر هلا) في تعاملها الذ! ي يتنافى وقوانين وحقوق المؤلف الفكرية والابداعية. ولذلك مقاضاة اخرى ي تكفل بها محامي المؤلف لاحقا. وفي المحاولة الثالثة كان المشرف العام الدكتور سمير سرحان والاشراف والتنفيذ الفني : هلا للنشر والتوزيع أيضا. عندما تصرفوا بحقوقي القاتونية وخولوا أنفسهم بيع حقوق النشرلوزارة الثقافة في الشارقة وطبع ضمن سلسلة ( مكتبة الفنون الجميلة- رقم 21)من قبل دار نشر هلا – في مصر مثار الجدل والشكوى من قبل عشرات المؤلفين الذين غمطت جهودهم وانتهكت حقوقهم وسرقت أتعابهم أمام الملأ.


كانت الرسالة أعلاه ، الحاقا برسائلنا المؤرخة في السنوات 1978- 1979 – 1980م – 2002م- 2003م – 2004م وآخرها رسالتنا في 25/ 4/ 2005 إلى الدكتور ا سمير سرحان، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب- القاهرة سابقا قبل وفاته في الاول من يوليو 2006م. وإلحاقا برسالة بعثتها (بالإميل) إلى الدكتور ناصر الأنصاري رئيس مجلس الهيئة المصرية العامة للكتاب حاليا – القاهرة – جمهورية مصر العربية.


الراسل : شوكت الربيعي - مسقط – سلطنة عمان .

 

shawkat_alrubaie@yahoo.com

Shawkat-alrubaie@maktoob.com
00968
ْْْْْْْXXXXXX -- <هاتف نقال. - هاتف المنزل في مسقط ْْْْْْXXXXXX 00968


( صورة طبق الأصل عن نص الرسالة الأخيرة . )


( صورة طبق الأصل عن نص الرسالة الأخيرة. التي لم يطلع عليها أحد ولم تصل إلى ديوان سمو الشيخ الأديب القدير الدكتور سلطان بن محمد القاسمي المحترم.. )


بسم الله الرحمن الرحيم


سمو الشيخ الأديب القدير الدكتور سلطان بن محمد القاسمي المحترم.


سمو الشيخ عصام القاسمي المحترم .


وزارة الثقافة و الاعلام- حكومة الشارقة.


منشورات مركز الشارقة للابداع الفكري


م / حقوق المؤلف شوكت الربيعي


نرفع أزكى تحياتنا ونشير إلى نشر كتابي ( الفن التشكيلي المعاصر في الوطن العربي-1885م – 1985 – تحت عنوان : ( الفن التشكيلي المعاصر ) دون استحصال موافقتي من قبل وزارة الثقافة والاعلام بحكومة الشارقة - مركز الشارقة للإبداع الفكري – مكتبة الفنون التشكيلية-(21) –وهي سلسلة تصدر برعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي. الحريص على حقوق وجهود الكتاب والمثقفين. ولم يتم صرف المبالغ المستحقة لي عن حقوق النشر والتوزيع المحفوظة للمؤلف. وقد تقدمت بشكوى إلى الشيخ عصام صقر ا! لقاسمي، ولم أحظ بأي رد قانوي من قبل القائمين على شؤون الثقافة ومنهم ال أخوة الدكاترة يوسف عيدابي وعمر بن عبد العزيز. كما سبق وأن فاتحت الهيئة المصرية العامة للكتاب عدة مرات ، ولم استلم الرد. نرجو تكرمكم بالموافقة على صرف مكافأتي ضمن حقوقي القانونية في الطبعات الثلات. والتفضل باتخاذ الصيغة التي تحمي حقوقنا الفكرية والابداعية.. والتاكد من وجود وثائق تثبت تقديم المؤلف وكالته المصدقة رسميا على تخويل أية دار نشر تعاملت معها الوزارة في الماضي والآن أو في المستقبل. نغتنم هذه المناسبة للاعراب عن تطلعنا المشترك لإحقاق الحق وتطبيق القوانين الدولية لحماية حقوق المولف.

 

المؤلف : شوكت الربيعي

6 / 6/ 2004 /م

مسقط – سلطنة عمان .

00968 XXXXXXX – هاتف نقال. - XXXXXXX- 00968 هاتف المنزل في مسقط

shawkat_alrubaie@yahoo.com

 00968 XXXXXXXX – هاتف نقال. - XXXXXXXX- 00968 هاتف المنزل في مسقط

---------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم


سمو الشيخ عصام القاسمي المحترم .


وزارة الثقافة و الاعلام- حكومة الشارقة. منشورات مركز الشارقة للابداع الفكري


م / حقوق المؤلف شوكت الربيعي


نرفع أزكى تحياتنا ونشير إلى نشر كتابي. : ( الفن التشكيلي المعاصر ) دون استحصال موافقتي من قبل وزارة الثقافة والاعلام بحكومة الشارقة - مركز الشارقة للإبداع الفكري – مكتبة الفنون التشكيلية-(21) –وهي سلسلة تصدر برعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي. ولم يتم صرف المبالغ المستحقة لي عن حقوق النشر والتوزيع المحفوظة للمؤلف. وقد سبق وأن فاتحت الهيئة المصرية العامة للكتاب عدة مرات ، ولم استلم الرد. نرجو تكرمكم بالموافقة على صرف مكافأتي ضمن حقوقي القانونية. والتفضل باتخاذ ما ترونه مناسبا بالصيغة التي تحمي حقوقنا الفكرية والابداعية.. نغتنم هذه المناسبة للاعراب عن تطلعنا المشترك لإحقاق الحق وتطبيق القوانين الدولية لحماية حقوق المولف. برعاية ودعم وتقدير سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حفظه الله .


التوقيع


المؤلف : شوكت الربيعي

6 / 5/ 2006 /م

شوكت الربيعي - مسقط – سلطنة عمان .

00968 XXXXXXXX – هاتف نقال. - ْْْْْXXXXXXX- 00968 هاتف المنزل في مسقط


E_mail shawkat_alrubaie@yahoo.com


( صورة طبق الأصل عن نص الرسالة الأخيرة التي ! أرسلت عشر مرات على العناوين المثبتة في مطبوعاتها. وتعاد إلينا لعدم وجو د مثل هذه العناوين )


معلومات عن دار هلا للنشر و التوزيع


لنقرأ معا (الفكرة والهدف) المعلن، من نشأة ( دار هلا ) التي طبعت ونشرت كتبي بدون موافقتي وبعناوين مختلقة ومحرفة، وبإدعاء حقوق التأليف والنشر لها. ونقارن بين النظرية والتطبيق(؟)


النشأة والهدف : بدأت هلا للنشر و التوزيع منذ عام 1989 و ذلك بنشاط (هلا بوك شوب) و هي مكتبة لتوزيع الكتب بالجملة، و ذلك باستيراد الكتب و أخذ وكالات دور نشر أجنبية و لبنانية و توزيع كتبهم بالقاهرة و الإسكندرية و باقي المحافظات.


و ضمن نشاط المكتبة توزيع الأدوات المدرسية و التعليمية و اللعب الثقافية و التعليمية.


و في عام 1994 بدأنا نشاط النشر هلا للنشر و التوزيع و حتى اصبح لدى الدار ما يقارب 200 عنوان .( بضمنها عناوين كتبي المعتدى على حقوقها)


هلا للنشر و التوزيع عضو في إتحاد الناشرين المصري و العربي و تشترك في كل المعارض الداخلية و الخارجية بالدول العربية و الأجنبية سنوياً. وتقوم الدار بتنفيذ مشاريع للغير طبع و إشراف فنياً و علمياً. وهل علمت تلك المؤسسات بالكيفية التي تنشر بها المطبوعات. و قامت بتنفيذ مشروع مكتبة المسرح و مكتبة ا! لفن التشكيلي بالشارقة. وهنا المدخل إلى الموضوع وكيف تصرفت بطبع أكثر من مائتي عنوان. وكان الله في عون مؤلفيها.


كما تشترك في تنفيذ مكتبة الأسرة منذ عام 1996 - وكتب عن الدار في الصحف و المجلات و انتشرت في العالم العربي و كتب عنها في الصحف بالبلاد العربية. ومن أهدافنا ان نعمل على رعاية الأعمال الثقافية و العلمية التى لا تلقى الإهتمام الكافى فى النشر كالأعمال الموجهة لتعليم الأطفال ذوى الإحتياجات الخاصة و كذلك كتب التعليم المستمر للرفع من مستوى الشباب التعليمى و الثقافى لتحسين ادائهم المهنى. ونقرأ كيف تختتم الدار إدعاءاتها بأن: (جميع الحقوق محفوظة لدار هلا للنشر و التوزيع.).و من شاء أن يتصل بدار هلا للنشر و التوزيع، على العناوين أدناه، فسوف لن يجد شيئا حقيقيا أبدا.


العنوان: 6 شارع الدكتور حجازي - الصحفيين – الجيزة- كلفت بعض الأصدقاء بمراجعة العنوان فلم يجدوا أحدا.


تليفون: 3041421 – حاولنا التحدث بالتلفون ، فيأتينا الرد سلبا – وحاولنا استخدام الفاكس : 3449139 - بعثنا رسالة على الفاكس إياه فلا من مجيب. حدث ذلك في الفترة التي تم خلالها تحويل مبالغ كبيرة إلى دار النشر ! المذورة وفعلت ذلك تحاشيا لمطالبة المؤلفين والكتاب بحقوقهم القانوية.

البريد الالكتروني والأميل والموقع/ ليست صحيحة

 hala@halapublishing.com

الموقع على الانترنت ليس صحيحا.

http://www.halapublishing.com


و لم نتمكن من الإتصال بكل هذه الوسائل المعلنة، وتعود رسائلنا بحجة وجود خطأ في العنوان. كيف يتم التعامل مع هؤلاء؟ لاحول ولا قوة إلا بالله.

 

--------------------------------------------------------


hala@halapublishing.com
بسم الله الرحمن الرحيم


من شوكت الربيعي إلى الفاضلة هالة حسن عمر المحترمة رئيس مؤسسة دار نشر هلا


م / حقوق نشر كتبي المادية والمعنوية .


أولا / منذ عام 2002م وانا احاول مخاطبتكم بالوسائل المتاحة، فلم أتمكن من الحصول على الرد.


ثانيا: فوجئت بطبع كتابي: الفن التشكيلي المعاصر في الوطن العربي (موضوع الشكوى)( دون استحصال موافقتي) من قبل :(السيدة هالة حسين رئيس مؤسسة دار(هلا للنشر) والتوزيع- 6 شارع الدكتور حجازي – الصحفيين – الجيزة وطبع كتابي برقم الايداع: 8004/ 2002- الترقيم الدولي: 6 -
ISBN - 977. 356 - 00 6 وجعلتموه: الطبعة الأولى-1422ه – 2002م وادع! يتم لأنفسكم ( جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة ) لكم . وجعلتم من جهودي في التأليف ( إعدادا) وليس ابداعا أو تأليفا – وحرفتم عنوانه على الغلاف الأول تحت رقم (11) الفن التشكيلي المعاصر. ولم يتم صرف المبالغ المستحقة لي عن حقوق التأليف بغض النظر عن التصرف اللاشرعي وغير القانوني الذي اتبعته (دار نشر هلا) في تعاملها الذي يتنافى وقوانين وحقوق المؤلف الفكرية والابداعية. ولذلك مقاضاة اخرى يتكفل بها محامي المؤلف لاحقا.في حال عدم تصحيح الموقف. وفي المحاولة الثالثة كان المشرف العام الدكتور سمير سرحان والاشراف والتنفيذ الفني : هلا للنشر والتوزيع أيضا. عندما تصرفتم بحقوقي القاتونية وخولتم لأنفسهم بيع حقوق النشرلوزارة الثقافة في الشارقة وطبع ضمن سلسلة ( مكتبة الفنون الجميلة- رقم 21)من قبل دار نشر هلا – في مصر مثار الجدل والشكوى. كانت الرسالة أعلاه ، الحاقا برسائلنا المؤرخة في السنوات السابقة – 2002م- 2003م – 2004م وآخرها رسالتنا في 25/ 4/ 2005 إلى الدكتور ا سمير سرحان، قبل وفاته في الاول من يوليو 2006م.


- ثالثا : تليفون: 3041421 – حاولنا التحدث بالتلفون ، فيأتينا الرد سلبا – وحاولنا استخدام الفاكس : 3449139 - بعثنا رسالة على الفاكس إياه فلا من مجيب.
hala@halapublishing.comالبريد الالكتروني والأميل والموقع/ حاولنا الإتصال دون جدوى.


الموقع على الانترنت ليس صحيحا.

http://www.halapublishing.com

و لم نتمكن من الإتصال بكل هذه الوسائل المعلنة، وتعود رسائلنا بحجة وجود خطأ في العنوان. كيف يتم التعامل مع هؤلاء؟ لاحول ولا قوة إلا بالله.


الراسل المؤلف : شوكت الربيعي - مسقط – سلطنة عمان .

shawkat_alrubaie@yahoo.com
Shawkat-alrubaie@maktoob.com

 

الصفحة الرئيسية