جزء من المقالة الأصلية التي سرقها الاستاذ تركي فهد الشريف وهي للاستاذة فينوس فائق ومنشورة على موقع الحوار المتمدن